الدخول للموقع

جوجل تُخطط لإستخدام 100% من الطاقة الخالية من الكربون في مراكز بياناتها بحلول العام 2030

 جوجل تُخطط لإستخدام 100% من الطاقة الخالية من الكربون في مراكز بياناتها بحلول العام 2030

وفقًا لتقارير من وسائل الإعلام الأجنبية، قبل بداية العقد المقبل، تريد شركة جوجل التأكد من أن جميع مصادر الطاقة الكهربائية المستخدمة في مراكز بيانتها والمكاتب الخاصة بها خالية من الكربون بنسبة 100 في المئة.

وفقًا للالتزامات السابقة، فإن شركة جوجل تعمل على تعويض إستهلاك الطاقة عن طريق الشراء المباشر للطاقة المتجددة. ومن الناحية النظرية، يتيح ذلك للشركة أن تقول أنها تستخدم 100 في المئة من الطاقة الكهربائية المتجددة، ولكن عندما لا تكون هناك شمس أو رياح، فإنها لا تزال تحصل على الطاقة من الوقود الأحفوري المُلوث. ستضمن السياسة الجديدة عدم حدوث هذا مرة أخرى.

وقالت شركة جوجل أيضًا أنها ستستثمر أكثر من 5 مليارات دولار في السنوات العشرة المقبلة من أجل إستخراج 50 جيجاوات من الطاقة من طاقة الرياح والطاقة الشمسية والنووية وغيرها من مشاريع الطاقة المتجددة الخالية من الكربون لإستخدامها في سلسلة التوريد الخاصة بها. وقالت الشركة إن هذه الخطوة ستخلق 20 ألف وظيفة جديدة. وبخصوص هذا الموضوح، صرح الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، السيد Sundar Pichai بالقول :

” العلم واضح : إذا أردنا تجنب عواقب تغير المناخ، يجب على العالم التحرك الآن “.

من أجل توفير الطاقة النظيفة على مدار الساعة، ستتبنى شركة جوجل سلسلة من الإجراءات، بما في ذلك مطابقة مشاريع طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وإستخدام المزيد من البطاريات لتخزين الكهرباء، والإستثمار في الذكاء الاصطناعي لتحسين الطلب على الكهرباء والتنبؤات.

أقرأ ايضاً  Poco تكشف عن مواصفات الكاميرات الخلفية للهاتف Poco C3

تعتبر مكافحة انبعاثات الكربون المستقبلية أكثر أهمية من أجل الحماية ضد تغيرات المناخ، خاصة بالنسبة للشركات الضخمة مثل جوجل. ووفقًا لإحصائيات وكالة الأنباء بلومبرج، فقد ارتفع الطلب على الكهرباء في شركة جوجل بنسبة 450 في المئة منذ العام 2010.

يعتقد المحللون أن شركة جوجل تحتاج إلى شراء 15.5 تيراواط من الطاقة النظيفة بحلول العام 2030 من أجل الإستمرار في تحقيق هدفها الحالي المتمثل في إستخدام 100 في المئة من الطاقة المتجددة. لتحقيق الهدف الجديد المتمثل في إستخدام الطاقة الخالية من الكربون على مدار 24 ساعة، هناك حاجة إلى مزيد من الأموال.

مع التطور السريع للتقنيات مثل الحوسبة السحابية وقواعد البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء، تستحق مراكز البيانات فرصًا جديدة للتطور. ومع ذلك، ومع دخول مراكز البيانات مرحلة التطور السريع، يصبح التلوث البيئي الناجم عن استهلاك الطاقة أكثر إثارة للقلق. ومع ذلك، الطاقات الصديقة للبيئة أصبحت الآن جاهزة للظهور.

0 Reviews

مقالات ذات صلة